أخلاق السبطين (ع)

مِن خُلق سبطي الرحمة وسيدا شباب أهل الجنَّة الحسن والحسين (عليهما السلام) الرفيع أنهما (عليهما السلام) صادفا شيخًا كبيرًا يتوضأ ولا يُحسِن الوضوء!.. فاتفقا على أن ينبهانه بطريقة لا تجرح مشاعر الشيخ وأحاسيسه.

 

فأخذا في التَّنازع بينهما ويقول كل واحدٍ منهما أنت لا تُحسِن الوضوء. فقالا: “أيُّها الشيخ كُن حكمًا بيننا، يتوضأ كلُّ واحدٍ منا واحكم أيـُّنَا يُحسن الوضوء.

 

فتوضآ وكان الشيخ ينظر إليهما، فأدرك ما يقصدان وقال: “بأبي وأمي أنتما يا سبطي الرحمة، إنكما تحسنان الوضوء، وعمكما الشيخ هو الذي لا يحسنه”.