من أعظم الصفات التي اتصف بها رسول الله (ص) هي “الخلق الحسن” حتى قال الله تعالى (وإنك لعلى خلق عظيم). وهو القائل : إنما بعتث بمكارم الأخلاق. سئل رسول الله (ص) أي الأعمال أفضل؟ قال: حسن الخلق…

إن من أخلاقيات أهل البيت عليهم السلام الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة فكانت مواقفهم التي جسدت أروع القيم الأخلاقية والإنسانية عاملا مهما في تربية المجتمع الإسلامي وسببا ريسيا في تزكية النفوس وصقل الارواح بأعلى القيم واسماها ولا تزال تلك المواقف عاملا أساسيا لتتميم الرسالة المحمدية التي كان عنوانها ولا يزال ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”.

ومن أراد أن يتخلق بأخلاق الله تبارك وتعالى عليه أن يرجع إلى تلك الجامعة العظيمة لأن كل موقف من مواقفهم جدير بالاهتمام والتأمل والتدبر لما له عن الأبعاد الاجتماعية والأخلاقية والروحية…