اللهم صل على محمد وآله الطاهرين
بسم الله الرحمن الرحيم
نعزي سيدنا ونبينا ورسولنا الكريم محمد الصادق الأمين(ص) ومولاتنا البتول الزهراء عليها السلام ولمولانا وسيدنا وأميرنا إمام المتقين علي عليه السلام ولأئمتنا الطهر المنتحبين ولمولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام بذكرى بذكرى استشهاد سيد شباب أهل الجنة وحفيد المصطفى(ص) الإمام الحسين(ع) في معركة الطف في العاشر من محرم الحرام ليصبح بذالك نبراسا لقوى الحق وعنوانا لتصحيح مسار الأمة.
ومن هذا اليوم المفجع حيث قطع رأس سيدنا ومولانا الإمام الحسين(ع) وقتل أهل بيته وأصحابه وسبي نسائه.. حيث الإمام الحسين(ع) يعتبر رمزا إسلاميا وقائدا عسكريا لا يقتصر بثورته العظيمة على طائفة معينة أو مذهب معين فلو رأينا كل الشعوب فإنها تقف إجلالا واحتراما لشخصية الإمام الحسين(ص) الكثير منهم قد ألفوا كتب وبقي الحسين(ص) شوكة في عيون كل الظالمين…
بهذه الكارثة الأليمة والمأساة العظيمة قامت( جمعية الرسول”ص” أهل بيته”ع” ) بذكرى استشهاد الحسين(ع) مساء يوم الأحد 30 أغسطس 2020م. الموافق: 10 المحرم الحرام 1442. في مقره ( مدرسة الرسول الأعظم”ص” ).
برعاية: مجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال وبحضور المنسق الإقليمي للمجلس في المنطقة الشيخ (يحيى توري).
وبهذه الجلسة لذكرى استشهاد الإمام الحسين(ع) قدم إمام مسجد الرسول الأعظم”ص” (بلا موسى ماني) أحرى الشكر والتقدير للجماعة إلى خليفة العام لأهل البيت”ع” سماحة الشيخ ( عبد المنعم الزين ) حفظه الله تعالى ورعاه.. الذي هو سبب لهذه المشاريع الجبارة التي قام سماحة الشيخ( نوح ماني ) بتنفيذه…
وكذالك قدم الشكر والتقدير إلى أمين العام لمجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال سماحة الشيخ ( محمد نياغ ) حفظه الله تعالى ورعاه…
لقد قام مجلس علماء أهل البيت(ع) منذ عام 2016 بتمويل جميع مشاريع الشيعة في المنطقة زيادة على مساعدة المبلغين والمعلمين في المنطقة وكذالك يمول جميع الاحتفالات والذكريات الأئمة في المنطقة…
وكذالك قدم الشكر والتقدير لجميع الحضور في هذه الجلسة… انتهى الجلسة بزيارة الإمام الحسين(ع) والدعاء للجميع.
حررت في زيغينشور: 31 أغسطس 2020م. الموافق: 11 محرم 1442هـ
المنسق الإقليمي لمجلس علماء أهل البيت”ع” في السنغال الشيخ (يحيى توري).