بسم الله الرحمن الرحيم
لن ينال الله لحومها ولا دمائها ولكن يناله التقوى منكم ،كذلك سخرها لكم لتكبروا الله على ما هداكم، وبشر المحسنين.

وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء
صدق الله العلي العظيم.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآل محمد
بمناسبة حلول عيد الكبير عيد الأضحى المبارك نتوجه إلى جميع الإخوة الأعزاء من المؤمنين بالتهنئة والتبريك داعيا المولى عز وجل أن يتقبل من الجميع ويحفظهم من كل سوء ومكروه ويعيده علينا سنينا عديدة ويعيننا على فهم معاني العيد والتي أهمها كما في إسمه معنى التضحية والتنازل عن الكبرياء والأنانية وعبادة الذات وسحق صنمية النفس في مذبحة الإشراقات الأنوار الإلهية الساطعة على القلوب الوالهة والنفوس الإبراهيمية الحنفية الشريفة