بسم الله الرحمن الرحيم

الثالث والرابع والخامس من شعبان ولادة أقمار الهداية وأنوار الولاية

 تميّز يوم الثالث والرابع والخامس من شعبان المعظم بولادة رجالٍ كانوا من التأريخ عظمائها ومن الإسلام أبطاله من سلالة سيّد المرسلين ومن صلب سيّد الوصين

أولهم سيّدهم بدمه أُرخت البطولة، وبمواقفه صح إعوجاج الدين وبقائه غضاً طرياً وهو سيّد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام وثانيهم رجلٌ عرف بالإيثار وتميّز بالشجاعة وبالصمود العقائدي العظيم واشتهر كونه باب الحوائج وهو أبو الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهما السلام

وثالثهم عرف بالعبادة وجمال الإمامة، كان دأبه التهجّد والدعاء وبجسد تميّز بثفناتٍ عرف بها وروح متعلّقةً بالمحل الأعلى وهو إمام المسلمين وسيّد الساجدين وزين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام